قامت المديرية العامة للموانئ إستناداً لأحكام القانون رقم 36 لعام 2003 الخاص بالكوارث البحرية و الحطام البحري ببيع السفينة البوليفية / سي مون / بالمزاد العلني بموجب الإعلان رقم 525/م تاريخ 3/3/2015 لاعتبارها في حالة خطر و جاري العمل على تسفيرها خارج الميناء . و كانت السفينة قد وصلت إلى مرفأ اللاذقية بتاريخ 22/9/2012 قادمة من طرابلس – لبنان محملة بلفائف قضبان حديدية و هجرها طاقمها لاحقاً , و تتالت عليها الحجوزات القضائية من جهات عامة و خاصة . و مع مرور الزمن أصبحت السفينة في حالة خطر استناداً لأحكام القانون رقم 36 لعام 2003 الخاص بالكوارث البحرية و الحطام البحري ، حيث تم توجيه عدة إنذارات إلى مالك و ربان و وكيل السفينة بضرورة تجهيز السفينة فنياً و تطقيمها بالحد الأدنى للتطقيم الآمن و ذلك خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ التبليغ حفاظاً على سلامة السفينة وسلامة الملاحة ضمن حوض الميناء تحت طائلة تطبيق أحكام القانون رقم 36 لعام 2003 الخاص بالكوارث البحرية و الحطام البحري و تحميلهم كامل المسؤولية في حال حدوث أي كارثة بحرية أو تلوث قد تسببه السفينة , و لم يلتزموا بالإنذارات .