المديرية العامة للموانئ تؤكد على جاهزيتها لتلافي الآثار التي خلفتها العاصفة جوليا

 

المديرية العامة للموانئ السورية

   تقع المديرية العامة للموانئ في مدينة اللاذقية حيث تتولى الإشراف على أعمال إدارات الموانئ التالية:

اللاذقية - طرطوس – بانياس – جبلة - أرواد - موانئ الصيد والنزهة في اللاذقية و بانياس.

حيث تعمل على تطبيق التشريعات البحرية داخل هذه الموانئ , كما تقوم بتأمين التسهيلات الملاحية اللازمة للمحافظة على سلامة إبحار السفن , كما تعمل على التحقيق في حوادث التصادم وحرائق السفن وحوادث الشغب على السفن وحوادث التلوث البحري سواء من مصدر بري أو بحري , كما تتولى مهام إلقاء الحجوزات على الزوارق والسفن التجارية بمختلف أنواعها, وهي المسؤولة عن عملية إغلاق و فتح المرافئ عند أي عارض قد يحدث ويؤثر على دخول وخروج السفن من وإلى المرفأ, وتسيطر المديرية على حركة الملاحة داخل الموانئ من خلال مراقبة دخول وخروج السفن , وتقوم بأعمال مسح المياه الإقليمية السورية وإنتاج الخرائط وتشغيل الفنارات الضوئية المنتشرة على الساحل وفي البر وتأمين جاهزيتها وتقوم بالمهام المذكورة السابقة مديرية شؤون الموانئ .

 

 

كما تمنح المديرية العامة للموانئ مجموعة من الشهادات البحرية والتراخيص وهي:

- وثيقة تصديق الشهادات الصادرة عن دول اللائحة البيضاء .

- تراخيص المهن البحرية بكافة أنواعها.

- دفتر البحار.

- الرخص الساحلية و رخص بناء الزوارق.

- كما تقوم بكافة الإجراءات الخاصة بتسجيل ومنح شهادات السفن السورية والأعمال الأخرى وكافة هذه الأعمال تتم من خلال مديرية التفتيش البحري .

- تتولى المديرية مراقبة الأملاك العامة البحرية ومنع التعدي عليها وحراسة المنشآت التابعة للموانئ و السفن والزوارق المحجوزة أو المصادرة من خلال مديرية خفر السواحل .

- كما تعالج المديرية كافة المواضيع المتعلقة بالصيد البحري بكافة وسائطه وأشكاله وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين لقوانينه وتمنح رخص صيد مترجل وذلك من مديرية الصيد والأملاك البحرية .

- وتقوم المديرية بدراسة المعاهدات والاتفاقيات البحرية الدولية وإعداد مشاريع صكوك الانضمام إليها فيما إذا كانت مناسبة ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات البحرية الدولية المبرمة بين سورية والدول العربية والأجنبية.